مصابيح أورشليم علي بدر تحميل

مصابيح أورشليم علي بدر تحميل

مصابيح أورشليم علي بدر حمل مجانا

إدوارد سعيد في القدس، يرافقه مئير وإيستر، وهما من أبطال روايات إسرائيلية، حيث يقودانه في المدينة التي غيرت الكولونيالية معالمها، فأصبحت غريبة على. . .  ساكنها المحلي. إيستر ومئير مولودان في إسرائيل، وحالمان بدولة لا تتحقق أبداً: مئير المؤمن بدولة إسرائيل يفقد إ   Show.

مؤلف :

مصابيح أورشليم علي بدر تحميل سيل

  • مؤلف:
  • الناشر: دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع
  • تاريخ النشر:
  • التغطية: غلاف ورقي
  • لغة:
  • ISBN-10: 9781773222172
  • ISBN-13:
  • الأبعاد:
  • وزن:
  • غلاف:
  • سلسلة: N/A
  • درجة:
  • عمر:
  • مؤلف:
  • السعر: $11.00

مراجعات الكتب

مصابيح أورشليم

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

مصابيح أورشليم اقرأ من عند EasyFiles

4.9 mb. تحميل كتاب

مصابيح أورشليم تحميل من عند OpenShare

4.7 mb. تحميل حر

مصابيح أورشليم تحميل من عند WeUpload

5.8 mb. اقرأ كتاب

مصابيح أورشليم تحميل من عند LiquidFile

3.5 mb. تحميل

مصابيح أورشليم علي بدر تحميل سيل

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

مصابيح أورشليم اقرأ في ديجيفو

4.4 mb. تحميل ديجيفو

مصابيح أورشليم تحميل في قوات الدفاع الشعبي

3.6 mb. تحميل قوات الدفاع الشعبي

مصابيح أورشليم تحميل في odf

4.3 mb. تحميل ODF

مصابيح أورشليم تحميل في ملف epub

4.8 mb. تحميل ملف ePub

كتب ذات صلة

  • في قلبي أنثى لا تشبهني

    مؤلف: رحمة عصام التميمي

    إن كان يحبك حقاً فهو لن يقبل أن يتسلى بك من أجل لاشيء إن أحبك حقاً. . . لن يبني حبك على سماعة الهاتف ليلاً إن أحبك حقاً. . . لن يطالبك باللقا. . .  ء خفاءاً بين أزقة الشارع وأرصفة الأشجار إن أحبك حقاً. . . ما كان ...

    الطريق إلى تل مطران

    مؤلف: علي بدر

    مع علي بدر، نمشي منذ صعوده القطار من بغداد باتجاه الموصل وبعدها "تل مطران" وصولاً إلى مغادرته القطار والاستمرار في الجري والبحث عن مفقود مجهول يجس. . .  ّده رمزياً في شخصية أحد القساوسة ويدعى "عيسى اليسوعي". رواية غ...

    شتاء العائلة

    مؤلف: علي بدر

    إنها رواية جميلة تصور تهدم وانهيار الطبقة الأرستقراطية البغدادية بعد اندلاع الثورة، وذلك عن طريق قصة حب سيدة في الأربعين من عائلة ترتبط بالبلاط ال. . .  ملكي المنهار، فترفض الانخراط في الحياة الجديدة، وتعتزل في قصره...